احتراف نت
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
آسفين تعبناكم معانا بإتباعكم بل مكان بس لو ضغطت على سجل وشاركتنا المنتدى وتتفاعل معنا إلك شو ؟ إلك أحلى رتبة من إحتراف نت
تحياتنـا إدارة المنتدى Smile


حيث للآبداع والاحتراف معنا عنوان..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غُروبْ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
*mrad*
ــآلـآعضـآء
ــآلـآعضـآء


جامدة

دولتـى :

نوعــى : ذكر

عمـلى :

مشــآركـآتــى : 30

سجلت فــ : 21/09/2012




مُساهمةموضوع: غُروبْ   الجمعة سبتمبر 21, 2012 9:53 am

غروب
( من وحي رواية تقرير إلى غريكو)



الشمس مرهقةٌ
تجرجرُ ذيلَ خيبتها
وتمضي نحو أستار المغيبِ

وتضرَّجَتْ خجلاً سماء الكونِ
وانبجسَت دموعُ المزنِ
قهراً
بالصَّبيبِ

والرِّيحُ تُعْوِلُ
كالأيامى الثاكلاتِ النائحاتِ
على كُوى قبرِ الحبيبِ

وأخالُ
– حتى الأنبياء-
تَصارَخوا في خُلْدِهِمْ
ضَرَعاً
لِفَرَّاجِ الكُروبِ....

أنْ يبعث الإنسانَ إنساناً
بأرضٍ أجْفَرَتْ
من عَيْثِ مخلوقٍ رهيبِ

فَلَقَدْ طغى نسلُ المسوخ
وأذْأَبَتْ فتكاً
وأقْوَتْ من مُطَهَّرَةِ القلوبِ

*******
مُتَلَمِّساً مِشكاةَ قلبي،
والّصَليبُ بِعاتِقيْ،
والدَّربُ أذأبَ بالوَرى

مُتَطَهِّراً من كلِّ أدراني ،
انكَفأتُ إلى هُيولايَ التي لَمَّا تُرَ

والقلبُ عصفورٌ جريحٌ
والجوارِجٌ أوْصَدَت ْكُلَّ انفراجاتِ الذُّرى

وَمُنايَ.....
أحبَطَها قُصورُ تَوَحُّديْ
واجتاحني عصفُ القنوطِ
فَسَمَّرا

حتى بقايا ثورتي انطفأتْ
وجُلجُلَتي بَدَت وهماً
سراباً مُقفرا

فَتَكَوَّرَتْ روحي على أشلاء خيبتيَ
المريرَةَ
والشُّموخُ....... تَعَفَّرا

&&&&&

عَجِزَتْ قوانينُ الطبيعة عن شِفاءِ العُقْمِ
في رَحِمٍ
تَحامَتْهُ الخُصوبَة ْ

رَحِم ٍ..........
تَعاوَرَهُ الكلابُ
وأوْلَغوا في طُهْرِهِ
لِيَصيرَ كوكبُنا زَريبَة ْ

وأنا.....
وَرَعبيْ
والخُواءُ
وسرُّ معرِفتيْ لِجُلْجُلَةٍ بها أبهى عُذوبَة ْ....

خارَتْ قُوايَ
وجفّ جلدي....
والرؤى غامَتْ
وحتَّى همَّتي أضحَتْ سَليبَة ْ....

حتَّى الهوى....
وا قُدْسَهُ-
ضيَّعتُهُ......
وبََحثتُ عنهُ.....
فلم أجد....
حتَّى دُروبَه ْ!!!

أَوَبَعدَ هذا تسألينَ عنِ اكتئابِ الرُّوح ِ؟!!
يامَنْ كُنتِ لي
_ يوماً_
حبيبَة ْ؟؟


&&&&

أشلائيَ القصوى تُسائلُ:
هل مضى عَصرُ الخوارِقِ دونَما عَوْدٍ حميدِ؟؟

ياربُّ....
أصحِرَتِ الصُّدورُ،
وجَفَّ ينبوعيْ
وكادََ النًَّفسَ يخنقها صديديْ

ياربُّ..هذا القلبُ، طينُكَ،
مُذ ْ جَبَلْتَ جَعَلْتَهُ خَفْقاً بِأَنداءِ الورودِ

ربَّاهُ...
مُعْجِزَةٌ....
تُشَكِّلُ كَوْننا
وَتَصوغُنا خَلْقاً جديداً للوجودِ

فادْرِكْ جِنانَكَ بالزلالِ المحضِ
أوْ فانْعِمْ بِزِلْزَلَةٍ
بِصاعِقَةِ الرُّعودِ....


فَلَعَلَّ طيرَ البرقِ يُدرِكُنا
ويزرعُ نُطْفَةَ الإنسانِ
في رَحِمٍ وَلود ِ

هاني درويش أبونُمَير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غُروبْ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احتراف نت :: الآدبياتَ :: آدبيــــــــــــات :: خوآطرك , اشعارك-
انتقل الى: