احتراف نت
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
آسفين تعبناكم معانا بإتباعكم بل مكان بس لو ضغطت على سجل وشاركتنا المنتدى وتتفاعل معنا إلك شو ؟ إلك أحلى رتبة من إحتراف نت
تحياتنـا إدارة المنتدى Smile


حيث للآبداع والاحتراف معنا عنوان..
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مــراهـــقــات يــبـحثـن عــن الــحــب !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mc-vigaso
ــآلـآعضـآء
ــآلـآعضـآء


جامدة

دولتـى :

نوعــى : ذكر

عمـلى :

مشــآركـآتــى : 36

سجلت فــ : 15/08/2012




مُساهمةموضوع: مــراهـــقــات يــبـحثـن عــن الــحــب !!   الأربعاء أغسطس 15, 2012 1:53 am

مــراهـــقــات يــبـحثـن عــن الــحــب



مع ذكريات الأمس وحاضر اليوم ومستقبل الغد .. في زمن لا ولم يعرف للعواطف والحب والدموع مكان .. زمناً وضع المادة شي أساسي .. أصبحت الماء والهواء .. حتى غدت قلباً ينبض بلذاتها ويعيش بها الحب والعذاب تاركاً مشاعره الإنسانية مدفونة تحت التراب.. حتى أصبحت أنشودة يغنيها الجميع ويرددها باسم الحب ..



بعد شجار وكلام جارح ذهبت شوق إلى غرفتها مسرعه وعيناها ممتلئتان بـ الدموع استلقت على فراشها واحتضنت دموعها تلك الوسادة وفي حين كانت شوق ذات 15سنه غارقة بين دموعها وأفكارها فتح الباب بهدوء ودخل ضوء من الخارج رفعت شوق رأسها بتثاقل وتعب ونظرت إلى رهام الواقفة تنظر إليها بعد دقائق بل ثوانٍ من تبادل نظرات العتب والغضب ولوم ممزوج بحب تقدمت رهام قليلا لتنير الغرفة المظلمة أسرعت شوق بنظراتها وبانفعال


شوق : لا تفتحي النور ولو سمحتي طلعي برا


رهام : شوق ابي أتكلم وياك


شوق بدموعها اللي أنزلت في ذاك الوقت : وأنا مآبي لو سمحتي اطلعي برا يكفي كلامك ماكفاك اللي قلتيه وش جايه تزيدين جايه تجرحين فيني وتقولي احبك انتو ماتحبوني روحي إلى أمك مو أنا الولد مو أنا القليلة الأدب مو أنا اللي ماتربيت أنا شسويت لكم وش سويت طلعي تفهمي طلعي مآبي أشوفك ولا أشوف.. احد برا


رهام : خلصتي كلامك إنا لو ماحبك ماعصبت عليك .. قاطعتها شوق بعصبيه تزداد بكل لحظه


شوق : طلعي تفهمي طلعي لا أقوم وطلعك غصب


رهام : إنا بطلع بس لي كلام معاك لا تفتكريني بتركك ويسكت .. وتوجهت إلى الباب وقبل ماتطلع التفت إلى شوق اللي كانت تتكلم وتسب وقالت لها : مابنسى اللي صار وراجعه لك ومصيرك تجين تطلبين مساعدتي


شوق وهي تصارخ : مابجي ولا ابي منك شئ وإذا كانت شخصية ولد قبل عاجبتنى فـ هالشئ راجع لي مو لك وكيفي بكون ولد بكون بنت كيفي واللي نقل لك كلام عني ماهمنى خل يشوف نفسه فهمتي وقولي إلى أمي هالكلام قولي لها انه شوق مابتنتظر منكم شئ لأنها انتظرت وانتظرت ولا حصلت شي كل يوم لوم ولوم ولوم وصراخ محد جا قالي أنتي وش محتاجه محد قالي وش فيك محد سالنى عن دراستي محد جاء وعطاني الحنان أمي .. أمي تحب ناس وناس أمي تحبك انتى وتحب سارة و رنا وأنا على الهامش وأبوي اللي مايدري عنا بس يراضينا بفلوس ويعطينا فلوس أنا مآبي منكم فلوس ابي قلب يحبني ابي امي تضمني لما أكون محتاجتها مو تصارخ علي وتسكت عني مو تبعدني عنها بكل الطرق والوسائل ليش أنا مو بنتها أي أكيد مو بنتها مدري بنت منو مدري وين شايفيني وربيتوني وقولي يمكن هالشئ يرحمني .. وظلت شوق تصيح وتهذي بـ كلمات انتو ماتحبوني بس أنا أحبكم واهي تبكي لين غطت عينها ونامت


بينما رهام في الصالة كانت تشوف تلفزيون مع سارة والوالدة أم ناصر دخل عليهم ناصر واهو يغني وطربان على الأخر والكل جالس يناظره


أم ناصر : خلف الله أنا جايبه هم وبلا ومجانين


ناصر : افا أنا مجنون وش ذا با حناني أخر شي توقعته منك تقولي عني هم وبلا ومجنون


أم ناصر : وين كنت وليش متأخر وجاي على هالوقت كان نمت برا البيت أبوك من زمان جا ونام وأنت ولا فيه


ناصر : مامي ترا احنا أجازه والوالد ربي يخليه وديمه ورآه دوام والدوام ورآه فلوس ولفلوس ورآها مصاريف للبيت ولكم يعني أنا ما وراي شي إذا خلصت الاجازه ورحت عنكم بـ تشوفيني جالس من الساعة 7 في البيت اهتم بدروسي اوكي مام


أم ناصر : ربي ساعدني على هالعيال كل واحد يبي يسوي اللي راسه ومو هامنه غيره


ناصر : أقول يا بنات ناقصكم وحده وينها الشيخه القمر شواقتي


رهام بقهر ومتنرفزه من جا طاري شوق : فوق بغرفتها


ناصر : وليش تقولينها كذا وش ذا الأسلوب اللي عليك


نطت سارة بنص : لا ينصور بس تو شوق ورهام وأمي متهاوشين ومقومين البيت علينا ماتشوف البيت للحين فيه هزات مسوى للحين ماثبت في الأرض


ناصر : سخيفة فاكره نفسك بتضحكينى يعني .. ووجه نظرته إلى أمه ورهام ..


ليش متهاوشين وش اللي صار


ام ناصر : انت طول وقتك هايت ويا صبيانك وشو دراك باللى بالبيت.. ومايحتاج تعرف


ناصر بعصبيه خفيفه : يمه وش تبيني اسوي اجلس بالبيت شايفه في احد وياي كلكم تنتمو الى الجنس الناعم انا شدخلنى فيكم اهتماماتي غير عنكم وبعدين لا تضيعين السالفه وتقلبيها علي انا اسئل عن الشواقي شفيها وليش فوق بغرفتها وليش متهاوشين والتفت الى رهام بعد ما ياس من امه


ناصر : رهامو وش فيها شوق ليش متهاوشين


رهام : مافيها شئ بس اختك ذي كل يوم جايبه لنا مصايب


ارتاع ناصر وبنفس الوقت استغرب من الكلمه : مصايب وش مصايبه انا اللى اعرفه شوق بحالها وماتتكلم كثير مع احد وهادئه


رهام : لا في شئ جديد اليوم جاتنا ام سامي ومع السوالف قالت انه بنتها هند قالت لها انه شوقو تحب وحده من اللى كانو يدرسون معاها ويوم جات هند تكلمها قامت شوق وهاوشتها وغير ذا بعد تصرفات اختك بايخه ماخلصنا من سالفة تصرفاتها اللى نقلبت هذيك الفتره الى ولد تجي بعد تحب لنا بنات وقلة ادب ووقاحه


ناصر بهدوء : خلصتى من الهجوم على اختك والهجوم بكلامك عنها وانتقاذك لها


رهام : انا ما هاجمت بس اختك ماراح مو طايعه تفهم


ناصر : طيب انا بكلمها واذا على هند انا مابي شوق تكلم هند واذا السالفه سالفة شوق تحب بنت ترا شوق مو حق هالسوالف وانا قبل فتره كنت اسولف معاها وجبت لها سالفه من هالنوع ولاحظت نفورها من هالشئ واهي تعتبر هالشي شي شاذ انه بنت تحب بنت لدرجة اتملك


رهام بستغراب : وانت متى كلمتها وحنا مانشوفك بالبيت ولو كان ذا صحيح ليش واثق من صحة كلامها يمكن تكذب


ناصر بعصبيه : انتى شدخلك متى كلمتها وثاني شئ انا واثق بكلامها وعرف انها ماتكذب ويكفى انه هند صايره سيرتها على كل لسان .. ام ناصر ناظرت ناصر بغضب ورهام وساره متفاجئات من كلام اخوهم عن البنت كيف يقول عن البنت كذا


ام ناصر : استحي على وجهك تقول عن بنت الناس كذا وحنا نعرفهم ناس زينين


ناصر : يمه الايام تثبت وخل اطلع انا الكذاب بس شوق مالها علاقه باللى يصير ويكفى يا يمه انك بعيده عن بنتك واذا بتنحرف وبتنجر الى طريق مو زين فـ انتو السبب وخلي فى بالك هالشئ يا يمه تراها بنتك مو بنت الجيران اقل كلمه تنقال تصدقينها فيها وتجين تصارخين عليها حتى لو ماكانت غلطانه يا يمه حرام عليك هذي بنتك بعد ..


تركهم ناصر فى الصاله بعد ما قال الكلام اللى عنده وراح الى شوق غرفتها وفتح الباب بهدوء ودخل الغرفه وسكر الباب وراه ومن شافها نكسر خاطره عليها كانت نايمه وحاضنه الدبدوب اللى يوم نجحت جابه لها وعلى خدها اثر لدموع اللى جفت وشكلها كان يعور القلب


كان ناصر يناظرها ويلعب بشعرها ويفكر باللى صار لها




( شوق عمرها 15 كانت قبل 15 انطوائيه بس رهام حاولت تطلعها منها .. وبعد ماطلعت من اطوائيتها لاحظت انها تعاني من فراغ عاطفي .. محتاجه الى حب الام وعاطفتها وكل ماتدوره وتقول الى امها عن هالشئ تلقى لوم وصراخ وعتاب ... ام ناصر بعيده عن شوق كثير وما تحاول تتقرب منها )


(رهام عمرها 20تدرس فى الكليه بنت خلوقه مؤدبه بس تحب الكل يطيعها ويسمع كلامها ويمشي برايها واللى يعاندها تعصب عليه وتصارخ ولازم تطلعه غلطان وتقهره تحب الناس والناس يحبوها وايد )

(ساره اصغر من رهام بسنه وعمرها 19 هي ورهام زي التوأم دايم مع بعض يشكو ويحكو لبعض وساره فى فى ثالث متوسط مسوى كله ترسب وماتحب الرياضيات بس هادئه كثير) .

:تحياتي:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مــراهـــقــات يــبـحثـن عــن الــحــب !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احتراف نت :: الآدبياتَ :: آدبيــــــــــــات :: القصص والروايات-
انتقل الى: